Dreams way

منتدى طريق الأحلام ..ملتقى الكلمة الطيبة والحلم الراقي .. أهلاً بكم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من ديوان محمود درويش

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Mohannad
الإدارة
avatar

مكان الإقامة : : لامكان لاوطن
عدد المشاركات : 2982
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: من ديوان محمود درويش   20.09.08 1:34




البكاء


ليس من شوق إلى حضن فقدته
ليس من ذكرى لتمثال كسرته
ليس من حزن على طفل دفنته
أنا أبكي !
أنا أدري أن دمع العين خذلان ... و ملح
أنا أدري ،
و بكاء اللحن ما زال يلح
لا ترشّي من مناديلك عطرا
لست أصحو... لست أصحو
ودعي قلبي... يبكي !



---------------



هي في المساء

هي في المساء وحيدةٌ،

وأًنا وحيدٌ مثلها...

بيني وبين شموعها في المطعم الشتويِّ

طاولتان فارغتان [ لا شيءٌ يعكِّرُ صًمْتًنًا]

هي لا تراني، إذ أراها

حين تقطفُ وردةً من صدرها

وأنا كذلك لا أراها، إذ تراني

حين أًرشفُ من نبيذي قُبْلَةً...

هي لا تُفَتِّتُ خبزها

وأنا كذلك لا أريق الماءَ

فوق الشًّرْشَف الورقيّ

---------------

الآن في المنفى

الآن، في المنفى ... نعم في البيتِ،

في الستّينَ من عُمْرٍ سريعٍ

يُوقدون الشَّمعَ لك

فافرح، بأقصى ما استطعتَ من الهدوء،

لأنَّ موتاً طائشاً ضلَّ الطريق إليك

من فرط الزحام.... وأجّلك

قمرٌ فضوليٌّ على الأطلال,

يضحك كالغبي

فلا تصدِّق أنه يدنو لكي يستقبلك

هُوَ في وظيفته القديمة، مثل آذارَ

الجديدِ ... أعادَ للأشجار أسماءَ الحنينِ

------------------


قصيدة الارض


في شهر أذار ، في سنة الانتفاضة ، قالت لنا الارض

أسرارها الدمويّة . في شهر أذار مرّت أمام

البنفسج والبندقيّة خمس بنات . وقفن على باب

مدرسة ابتدائيّة ، واشتعلن مع الورد والزعتر

البلديّ . افتتحن نشيد التراب . دخلن العناق

النهائيّ - اذار يأتي الى الارض من باطن الارض

يأتي ، ومن رقصة الفتيات-البنفسج مال قليلا

ليعبر صوت البنات . العصافير مدّت مناقيرها

في اتجاة النشيد وقلبي .

أنا الارض

والارض أنت

-----------------

عودة الأسير


النيل ينسى

و العائدون إليك منذ الفجر لم يصلوا

هناك حمامتان بعيدتان

ورحلة أخرى

و موت يشتهي الأسرى

و ذاكرتي قويّة .

و الآن، ألفظ قبل روحي

كلّ أرقام النخيل

و كل أسماء الشوارع و الأزقّة سابقا أو لاحقا

و جميع من ماتوا بداء الحب و البلهارسيا و البندقيّة

ما دلني أحد عليك

----------------

قتلوك في الوادي


اهديك ذاكرتي على مرأى من الزمن

أهديك ذاكرتي

ماذا تقول النار في وطني

ماذا تقول النار؟

هل كنت عاشقتي

أم كنت عاصفة على أوتار؟

وأنا غريب الدار في وطني

غريب الدار..

أهديك ذاكرتي على مرأى من الزمن

أهديك ذاكرتي

ماذا يقول البرق للسكين


----------------

يوميات جرح فلسطيني


نحن في حلّ من التذكار

فالكرمل فينا

و على أهدابنا عشب الجليل

لا تقولي: ليتنا نركض كالنهر إليها،

لا تقولي!

نحن في لحم بلادي.. و في فينا!


لم نكن قبل حزيزان كأفراح الحمام

ولذا، لم يتفتّت حبنا بين السلاسل

نحن يا أختاه، من عشرين عام

نحن لا نكتب أشعارا،



----------------


لا جدران للزنزانه


كعادتها،

أنقذتني من الموت زنزانتي

و من صدأ الفكر، و الاحتيال

على فكرة منهكة

وجدت على سقفها وجه حرّيتي

و بيّارة البرتقال

و أسماء من فقدوا أمس أسماءهم

على تربة المعركة

سأعترف الآن،

ما أجمل الاعتراف

فلا تحزني أنت يوم الأحد

------------------

وطن


علّقوني على جدائل نخلة

واشنقوني.. فلن أخون النخله!

هذه الأرض لي.. و كنت قديما

أحلب النوق راضيا و موله

وطني ليس حزمة من حكايا

ليس ذكرى، و ليس حقل أهلّه

ليس ضوءا على سوالف فلّة

وطني غضبة الغريب على الحزن

وطفل يريد عيدا و قبلة

ورياح ضاقت بحجرة سجن

و عجوز يبكي بنيه.. و حقله

----------------

جبين و غضب


وطني يا أيّها النسر الذي يغمد منقاره اللهب

في عيوني،

أين تاريخ العرب؟

كل ما أملكه في حضرة الموت:

جبين و غضب.

و أنا أوصيت أن يزرع قلبي شجرة

و جبيني منزلا للقبّرة.

وطني، إنّا ولدنا و كبرنا بجراحك

و أكلنا شجر البلّوط..

كي نشهد ميلاد صباحك

أيّها النسر الذي يرسف في الأغلال من دون سبب

---------------

برقية من السجن


من آخر السجن، طارت كفّ أشعاري

تشد أيديكم ريحا ..على نار

أنا هنا، ووراء السور، أشجاري

تطوّع الجبل المغرور.. أشجاري

مذ جئت أدفع مهر الحرف، ما ارتفعت

غير النجوم على أسلاك أسواري

أقول للمحكم الأصفاد حول يدي:

هذي أساور أشعاري و إصراري

في حجم مجدكم نعلي، و قيد يدي

في طول عمركم المجدول بالعار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ياسر جاني
فريق الأحلام
فريق الأحلام
avatar

عدد المشاركات : 95
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من ديوان محمود درويش   20.09.08 3:50

وطني ليس حزمة من حكايا

ليس ذكرى، و ليس حقل أهلّه

ليس ضوءا على سوالف فلّة

وطني غضبة الغريب على الحزن

وطفل يريد عيدا و قبلة

ورياح ضاقت بحجرة سجن

و عجوز يبكي بنيه.. و حقله

وما زلت أؤكد أن الشعر سيد الأدب ، شكراً لك غوست على القصائد المنتقاة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dreamerghost.googlepages.com/janeesaid.html
وليد
...
avatar

عدد المشاركات : 1452
تاريخ التسجيل : 08/09/2008

مُساهمةموضوع: رد: من ديوان محمود درويش   20.09.08 7:34

ليدين من حجر و زعتر...
هذا النشيد ..
لأحمد المنسيّ بين فراشتين...
مضت الغيوم و شرّدتني...
و رمت معاطفها الجبال و خبّأتني...
نازلا من نحلة الجرح القديم إلى تفاصيل..
.البلاد و كانت السنة...
انفصال البحر عن مدن الرماد و كنت وحدي....
ثم وحدي ...آه يا وحدي ؟
و أحمد..كان اغتراب البحر بين رصاصتين..
مخيّما ينمو ، و ينجب زعترا و مقاتلين....(( محمود درويش))....
........................
و يبقى محمود فينا.... صرخة.... حين تجف مياه الكلمات... و حقل زعتر... في هذا الشتاء الطويل..... شكرا غوست... حسن أختيارك... لقد أمتعتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://dreamsway.ahlamontada.net/montada-f47/
sonnenblumen
فريق الأحلام
فريق الأحلام
avatar

مكان الإقامة : : طريق الاحلام
عدد المشاركات : 3526
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: من ديوان محمود درويش   20.09.08 12:38

كل مابسمع كلميات قصيدة (احن الى خبز امي) ما فيني الا ابكي
عن جد حرام هيك شخص يموت
شكرا Ghost الروح الي عندك ديمن بتعلمني كتير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من ديوان محمود درويش
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Dreams way :: ساحة الثقافة والعلوم :: مواضيع أدبية منقولة :: الأدب العربي-
انتقل الى: