Dreams way

منتدى طريق الأحلام ..ملتقى الكلمة الطيبة والحلم الراقي .. أهلاً بكم
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
wardjouri
فريق الأحلام
فريق الأحلام
avatar

مكان الإقامة : : فرنسا / ليون
عدد المشاركات : 1633
تاريخ التسجيل : 29/08/2008

مُساهمةموضوع: خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه   13.12.09 7:58

هالموضوع لأنسي الحاج... كتيييييرعجبني

وبتمنى يعجبكم



أمّ زكريّا

واقعةٌ حصلتْ رواها لي صاحبها:

زكريّا عاملُ مطبعةٍ يقود سيّارته وإلى جانبه أمّه. يتحادثان في شؤون يوميّة. فجأةً تشعر الأمّ بألمٍ هائل في صدرها، ألم الذبحة.

تُمْسك قلبها ويَصْفرُّ وجهها، فيسألها زكريّا ما بها، فتجيبه: «لا شيءَ، وجعٌ ويمرّ».
ويشتدّ الألم. وكأنها شعرتْ بدنوّ أَجَلها، تقول لابنها بلهجةٍ تريد التطمين: «باللّه يا بنيّ أدرْ وجهكَ عنّي لحظةً فقط حتّى تمرّ الأزمة... لا أريدكَ أن تتضايق».ومطيعاً إيّاها كعادته أدار وجهه صوبَ الطريق أمامه. ولمّا عاد ونظر إليها بعد دقيقة رآها انزوت في ركنها وقد لفظتْ أنفاسها.

لم تشأ أن يراها تموت.

آخر دَفْقَةٍ من حبّها كانت إراحته من مشهد أشفقت عليه منه، وربما أشفقت أيضاً على نفسها. أخذت حصّتها من الموت بخَفَر مَن اعتاد حصرَ المهامِّ الثقيلةِ بنفسه. أرادت للحياة العاديّة أن تستمر مع ابنها بلا تشويه، كأن مشهد نَزْعها الأخير هو الضريبة غير المحتملة، لا موتها. بعد الموت ستعود الحياة، أمّا مشهد «الانتقال» فصدمةٌ أبديّة.كان بالزاك يقول إن قلبَ الأمّ هاوية وفي أعماق هذه الهاوية يكمن الغفران. عندما أخبرني زكريّا حكايةَ أمّه رأيتُ فيها أكبر من الغفران.

رأيتُ الفداء.

أنا أمّكَ أحميكَ من مَوتي.

من منظري وأنا أموت حتى لا يسكنكَ خوف موتك.

أنا أمّكَ حملت بك وأحمل عنك حتّى الرمق الأخير.

برَمَقي الأخير.

وما بعده.

لحظة، كلّها لحظة، تغمركَ بعدها الحياةُ وتُنسيك...


ليست كل الأمّهات أمّهات. وبعض اللاأمّهات أمّهات لأشياءٍ أخرى، كالعشق والمغامرة، ولكائناتٍ أخرى، كالشعر والموسيقى. أمّهات من نوعٍ آخر، نوعٍ منعتق غير خاضعٍ للتصنيف الأخلاقي. وسيظلّ ثمّة في الواجهة فئتان من النساء: الأمّ والفراشة. الأمّ مقدّسة، والفراشة مقدّسة. وإلاّ، فلننزع القداسة عن الاثنتين، بل عن الجميع.

وأحياناً تتمازجُ الأمّ والفراشة، فتأخذ الواحدة من صفات الأخرى.

حين أقول الآن «أمّ زكريّا» في هذه الواقعة، أقصد إلى صورة الفداء. وكلّ امرأةٍ تفعل ما فعلته والدةُ زكريّا تلك اللحظة، هي أمّ. كلّ رجلٍ يفعل ما فعلته والدةُ زكريّا تلك اللحظة، هو أمّ. إذا أردتُ أن أتخيَّلَ صورةً مُثلى لأمومةِ الكون لما وجدتُ أروعَ من صورةِ أمّ زكريّا تلك اللحظة.

أخذتْ أمّ زكريّا إجازة منه ثواني لتموت دون أن يَشعر. قالت له: «لا أريدكَ أن تنظر إليّ الآن. انظرْ إليّ بعد قليل».

لم يعد أمامها ما تعطيه إيّاه إلّا هذا الإعفاء، فكُّ ارتباطِ مَرْكَبهِ السائر بمركبها الغارق.
سَكَنَتْني هذه الصورة وسوف تظلّ تسكنني. عاملُ مطبعةٍ فقيرٍ وأمّه الفقيرة. حديثٌ عاديّ في سيّارة درويشة. وموتٌ لم يُمهّد له شيء، موتٌ وديع وداعةً مُطْلَقَة.خطأ قاهر ومعه اعتذاره.
وزكريّا يسألني ثاني يوم: «قَولك، لماذا طلبتْ منّي أن أديرَ وجهي!؟».



هذي مقاصير العبير كعهدها _____ والورد في الشباك.. بعدُ نضير

فاجلسْ كأنك لم تبارح ساعة ً_____ هذا المكان..... ولا أتيت َ تزور

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.syria-news.com/listrelated.php?sy_related=523
sonnenblumen
فريق الأحلام
فريق الأحلام
avatar

مكان الإقامة : : طريق الاحلام
عدد المشاركات : 3526
تاريخ التسجيل : 28/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه   13.12.09 21:00

اخ يا عبورة الله يسامحك
رح قلك بس شي صغير
مافي شي بالكون كله وجع اكبر من وجع تشوفي مامتك بعيد الشر عن قلب مامتك
قدام عيونك عم تموت صدقيني لهلا بصحى باليل وعم شوفا
لهلا اكبر كوابيسي شوفت وجها اخر لحظاتا
الرب يرحم كل الامهات مع اني ماكدة لو ماما بتعف كانت كمان ما رضيت نكون موجودين
شكرا عبورة للحظة وجع ما بتنسا من حياتي


(انا امراه لاانحني لاالتقط شئ سقط من نظري)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
no one
فريق الأحلام
فريق الأحلام


عدد المشاركات : 141
تاريخ التسجيل : 28/10/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه   13.12.09 22:33

احبك وطني لان هناك امي...
تلك التي دفئتني بهاتيك الجديلة..
فترابك مولاي الوطن قُدست حباته
ليس الاان وطئته نعال الام الثمينه...
ارحل ولكن هيهات مني التعب..
فصوتها لازال في القلب يحيي فتيله..
وتراه الفردوس هاهنا شامخاً..يدعوني اليه..
فاجافيه..وكيف ادخله..
فالفردوس حيث هي امي حرة
للفرح سفيرة..
ربي جللت اسالك بكل مقدس ..
بارك لنا امي فهي ضوء العين وقنديله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Mohannad
الإدارة
avatar

مكان الإقامة : : لامكان لاوطن
عدد المشاركات : 2982
تاريخ التسجيل : 27/08/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه   14.12.09 4:50

شكراً عبير .. للمعنى الواقعي والصدق الشفاف في سطور النص
شكراً لإختيارك عن رمز العطاء في موسم الشتاء والعطاء



في حلمي أقول لهم : أنني أنا البحرُ لانهاية له , وليست العوالمُ كلّها سوى حبّات رمل على ساحلي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mai
فريق الأحلام
فريق الأحلام
avatar

مكان الإقامة : : سوريا
عدد المشاركات : 1861
العمر : 39
تاريخ التسجيل : 28/11/2008

مُساهمةموضوع: رد: خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه   14.12.09 15:54

شكرا عبير تختارين دائما ما يغني الثقافة ويذكي القلب والروح
وطبعا لا يوجد رمز للخير أكبر من الأم إنها النبع الذ لا يجف ابدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://www.ainaljrn.com
مسافرة
فريق الأحلام
فريق الأحلام
avatar

عدد المشاركات : 787
تاريخ التسجيل : 26/03/2009

مُساهمةموضوع: رد: خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه   14.12.09 19:26

شكرا عبير للحكاية الرائعة بمشاعرها وانسانيتها التي نقلتيها لنا ..
وهل هناك كلام يفي الام حقها ....؟؟؟؟ اننا عاجزون امام قدسيتها ..وعظمتها...
تحية لك ليرحم الله الامهات جميعا د..
وادام الله لامي ..ولامهاتكم ولللامهات جميعهن الصحة والعافية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطأ قاهر و اعتذار عنه.... يأتي معه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
Dreams way :: ساحة الثقافة والعلوم :: مواضيع أدبية منقولة :: الأدب العربي-
انتقل الى: